منتدى عالم التكنولوجيا


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  تنزيل برامج  Games  
اهلا وسهلا بكم في منتديات عالم التكنولوجيا ان كنت زائرا فيسعدنا انضمامك بالتسجيل لدينا وان كنت عضوا معنا فسجل دخولك وشارك معنا


    مطلوب مشرفين ومصممين للطلب ضع طلبك في القسم المناسب له
المواضيع الأخيرة
»  كنوووووز الحسنااااات.........
الأربعاء يونيو 28, 2017 12:52 am من طرف Admin

» آخر عُضو مُسجل هو sesamy فمرحباً به.
الجمعة أكتوبر 07, 2016 8:02 pm من طرف Admin

» كود "html"للعبة من سيربح المليون
الجمعة أكتوبر 07, 2016 8:00 pm من طرف Admin

» كود عدد الزوار لموقعك
الإثنين أكتوبر 03, 2016 4:01 am من طرف sesamy

» منافع الحج
الجمعة سبتمبر 09, 2016 7:06 pm من طرف Admin

» 10 فضائل للصدقه
الجمعة سبتمبر 09, 2016 7:04 pm من طرف Admin

» فضائل الاستغفار
الأحد سبتمبر 04, 2016 5:35 pm من طرف سمية العسوله

» أدعية قصيرة .. 50 دعاء لـ سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام
الأحد سبتمبر 04, 2016 5:34 pm من طرف سمية العسوله

» ادعية متنوعه
الأحد سبتمبر 04, 2016 5:33 pm من طرف سمية العسوله

»  توبة شاب عاق لأمه
الأحد سبتمبر 20, 2015 4:55 am من طرف eddirasa-dz

اخر المواضيع

شاطر | 
 

 صورة الجزائري من خلال قانون الأهالي 1871

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin


مزاجي مزاجي : مستمتع
هوايتي هوايتي : الصيد
المهنة : مبرمج
الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1061
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 26/08/2013

مُساهمةموضوع: صورة الجزائري من خلال قانون الأهالي 1871   الثلاثاء مارس 18, 2014 9:54 pm






المقدمة

إن الحديث عن صورة الجزائر في الخطاب الكولينيالي – أي الفرنسي – لا تحجب عنا رؤية تكاد تكون شبيهة أ لا وهي الرؤية الرومانية فمنذ سنة 46 ق.م إلى حدود 1962 م واجه الجزائري على مرّ القرون الاستعمار الخارجي وتعرض لشتى أنواع الإهانات والاحتقار ولعل مصطلح Indigène أي الأهلي أو المحلي يعد خير دليل على نظرة الاحتقار التي كان يواجهها الجزائري منذ العهد الروماني إلى العهد الفرنسي وهو ما يعني أن هذا المصطلح ولئن كان وليد الحقبة الفرنسية إلا أنه ضمنيا ومن حيث الممارسة يعود إلى الحقبة الرومانية.

وبناء عليه سأقسم مداخلتي إلى قسمين اثنين سيتناول الأول الرؤية الفرنسية بينما سيتطرق الثاني إلى الرؤية الرومانية مع مقارنة بين الرؤيتين وسأنطلق بالرؤية الفرنسية – رغم الأسبقية الزمنية لنظيرتها الرومانية – وذلك احتراما لموضوع الملتقى.

I – صورة الجزائري في الخطاب الفرنسي من خلال قانون الأهالي

1- التعريف بقانون الأهالي

صدر قانون الأهالي سنة 1871 [1] أي إحدى وأربعين سنة بعد احتلال كافة التراب الجزائري وهو ما يعني أن الفرنسيين تريثوا قبل أن يصدروا هذا القانون ولعل في ذلك دراسة متأنية لواقع البلاد وردود الفعل وهذا القانون هو عبارة عن مجموعة إجراءات تعسفية مورست على الأهالي المحليين مبنية أساسا على الظلم والجور والقهر والحرمان لعل أهمها " القضاء على المؤسسات التقليدية كنظام الجماعة الذي يسير شؤون المواطنين بمقتضى العرف والتقاليد والقوانين الإسلامية"[2] والحد من حرية تحرك الجزائريين في وطنهم إلا برخصة يقدمها المستعمر إضافة إلى افتكاك الأراضي وتوزيعها على الجاليات الأوربية التي وجدت تزامنا مع الوجود الفرنسي من مالطيين و إسبان وإيطاليين وكورسيك ( نسبة إلى كورسيكا )[3] كما فرض الاستعمار ضريبة مجحفة على الأهالي حتى " في شخص المرأة والقط والكانون والبرمة ( القدر )"[4] ويقوم هذا القانون على مبدأ تقسيم الأراضي المتبقية إلى ثلاثة أقسام :
- ثلث تستولي عليه الإدارة
- ثلث يستفيد منه العملاء كالقياد والقواد ودواير المصابحية
-الثلث الباقي من الأراضي غير الصالحة والمجود أغلبها قرب الجبال أو داخلها بور للأهالي.[5]


2- قانون الأهالي : أداة لإذلال الجزائري

قانون الأهالي هو قانون - كما تدل على ذلك التسمية- يتعلق بالجزائريين خدمة للأوروبيين الموجودين في الجزائر والذين جلبوا لاستغلال خيرات هذا البلد ومحاولة لطمس هوية هذا المجتمع العربي المسلم ، ولم يكن هذا القانون الذي أصدر في 1871 م اعتباطيا بل كان وراءه هدفا واضح المعالم وهو الحد قدر الإمكان من حرية الجزائري ومراقبته وتكبيل حركته حتى يفسح المجال" للرجل الأبيض"[6] لمزيد استغلال ثروات هذا البلد فلا الإنسان ولا الحيوان حر في تحركاته بل كاد يكون الجماد مقيدا لو لم يكن كذلك طبيعيا ففرنسا سنت مثلا قانونا زراعيا يهدف إلى تطوير الزراعات الصناعية الاستعمارية وسعت إلى تلقين الفلاحين الجزائريين طرق ووسائل الفلاحة الاستعمارية ولكن شريطة أن يكون المردود لصالح المستعمر كما يقول الدكتور صالح فركوس[7] . أي استغلال أرض غير أرضـه بأيادي غير أياديـه . كان – إذن – الفلاح الجزائري يواجه وسائل مختلفة للتعسف والاضطهاد.

هكذا سن قانون الأهالي لإذلال مجتمع في وقت سيطرت فيه المجاعة وعم البؤس وصادف أن انتشر الجراد بشكل ملحوظ ومروع في الجزائر في تلك الفترة مما زاد الوضع تعقيدا وانتشرت الأوبئة الفتاكة في المقابل يسعى الاستعمار إلى تقوية وجود المستوطنين الأوروبيين ولعل ما عبر عنه عمار بوحوش ببرنامج المستوطنين خير دليل على ذلك وخاصة النقطة الثانية منه والتي تحدث فيها عن الخطة التي اعتمدها المستوطنون للاستيلاء على الجزائر بمباركة الدولة الفرنسية طبعا فهذه النقطة تؤكد على القمع ومصادرة أراضي الجزائريين خاصة بعد الثورات العارمة في سنتي 1870 و 1871 م وهو ما جاراهم فيه أول رئيس للجمهورية الثالثة الذي قال : " يمكن للعرب – المقصود الجزائريين – أن يقوموا بثورات لكن سيتم احتوائهم أو ابتلاعهم "[8] .

وفي سنة 1871 م استولى المستوطنون على 500.000 هكتار بعد أن صادرتها الدولة على أنها أملاك عامة حسب تعبير الحاكم العام De Geydon بفرض غرامات مالية على 298 بلدية قام ساكنوها بثورات ضد فرنسا قدرت بـ36.282.298 فرنك كما صادرت السلطات أراضي 313 بلدية قدرت مساحتها بـ2.639.600 هكتار.

هذا الوضع لم يكن في الحقيقة وليد الفترة الفرنسية بل يجد له جذورا في الحقبة الاستعمارية الرومانية

- فما هي مظاهر ذلك ؟.


II- الجزائري في العهد الروماني : وضع شبيه بالعهد الاستعماري الفرنسي

1- التحاق الجزائر بالإمبراطورية الرومانية

اشتهر الرومان بقدرتهم الفائقة على خوض الحروب والتنظيم السياسي وإتقانهم للزراعة وكانوا لا ينزعون إلى التجارة والمهن علاوة على ذلك فإن الأراضي الرومانية في أوروبا لم تكن غنية بالثروات مثل نظيرتها في آسيا وإفريقيا لذلك كان الهدف من التوسع الروماني هو احتلال الأراضي واستغلال خيراتها وثروات المناطق المحتلة على غرار ما حصل مع الجزائر.

وسوف لن نطيل الحديث عن كيفية احتلال هذا البلد من قبل الرومان لأنه أتت عليه عديد الكتابات وأطنبت في شرحه وحسبنا الإشارة إلى بعض الأحداث فحسب فبعد أن دمرت روما قرطاج وتأسست ما يسمى بإفريقيا الرومانية انطلقت الإمبراطورية المنتصرة[9] في التوسع في اتجاه نوميديا ولو ببعض الصعوبات إذ بعد واقعة طبسوس سنة 46 ق . م أمكن للرومان احتلال شرقي نوميديا وأطلقوا عليها اسم افريقية الجديدة أو نوميديا الحديثة[10] ومنحت نوميديا الوسطى[11] لستيوس وحملت اسمه ( مستعمرة ستيوس ) أما نوميديا الغربية[12] . فقد ظلت بيد عرابيون وهو من البربر الذين قاوموا الرومنة وتؤكد الكتابات أن روما ضمتها إلى مستعمراتها بعد قتله ثم ألحقت موريتانيا في سنة 42 م بروما نهائيا فتم بذلك الاستيلاء على كافة المجال الجزائري بعد حوالي ثمانية وثمانين سنة ( أي من 46 ق م إلى 42 م ) ولكن سيطرتها ظلت على السواحل فيما بقيت المدن الصحراوية والداخلية بمنأى عن السيطرة الرومانية مثل قرطة ، ميلوم ، روسقاد ، شولو ، قويقلوم والتي لم تلتحق نهائيا إلا في أواخر القرن الثالث أي منذ 297 م وتؤكد بعض الكتابات أن الرومان لم يستولوا حقيقيا على كافة المجال الجزائري رغم طول فترة وجودهم هناك[13]

خريطة نوميديا



























ومهما يكن من أمر استيلاء روما على الجزائر أم بقاء أجزاء خارج السيطرة فإن الاستعمار الروماني حصل في الجزائر وهنا أؤكد على استعمال مصطلح استعمار لأن المعنى واحد حتى وإن لم يتم استعماله في العصور القديمة فقد استعملت مرادفات له أي " مستعمرات " ، " إلحاق " و " سيطرة " ... وتصب كلها في معنى الاستعمار ليتأكد لنا أن عبارة " كولونيالي " لا تعود إلى الحقبة الفرنسية وإنما إلى ما قبل ذلك أي الفترة الرومانية أي إلى القرن الثالث ميلادي وهو ما تتدل عليه ممارسات روما تجاه النوميديين أي الجزائريين.

- فكيف كانت هذه الممارسات ؟

- وهل أن فرنسا استلهمت سياستها من السياسة الرومانية ؟


2- سياسة فرنسا الاستعمارية في الجزائر : ممارسات مستلهمة من الفترة الرومانية

" لما سيطر الرومان على المجال النوميدي انتزعوا من البربر جل أراضيهم وأثقلوا كاهلهم بالضرائب وأدخلوهم في الجندية ولم يحفلوا بحقوقهم الطبيعية " وردت هذه المقولة في كتاب الميلي " تاريخ الجزائر في القديم والحديث "[14] وقد وردت عبارة " لم يحفلوا بحقوقهم الطبيعية " ألا نجد لقانون الأهالي الفرنسي لسنة 1871م أثرا في تصرفات الرومان ؟ .

في هذا الإطار يقول بيروني :" والمالك الأهلي إنما هو عامل مجبور على العمل طبعا لا قانونا..."[15] كما أشار الميلي إلى أن المكتري الروماني كان أسعد من المالك البربري ويقول غروت في هذا الإطار :" إن الرومان ألزموا البربر بالعمل في أراضي المعمرين تحت قوانين ثقيلة..."[16] .

وقد أُعتبر البربر أداة لسعادة الرومان حيث يُستغلون في أرضهم الخصبة وفي أبدانهم القوية وقد دأب الرومان على الاستيلاء على الأراضي الخصبة التي يملكها البربر كما مورست أنواع عديدة من الضرائب على الأهالي ( البربر ) مثل الضريبة على الأفراد وأخرى على العقارات وثالثة على المبادلات التجارية وأخرى لتغطية تكاليف رجال الأمن وطبعا الأمن المقصود هنا هو أمن الرومان ليس أمن البربر وعموما كان الرومان يتمتعون بالحقوق السياسية وامتلاك الأرض أما سكان شمال إفريقيا فلم تكن لهم حقوقا وإنما كانت عليهم واجبات تتمثل في خدمة الرومان.

عندما نتمعن في ممارسات الرومان تجاه السكان الأصليين نلاحظ أنهم كانوا يعتبرون البربر مواطنين من الدرجة الثانية تمارس عليهم أنواع الضرائب والاحتقار والامتهان وهو ما نجده في السياسة الفرنسية تجاه الجزائريين في القرن التاسع عشر خاصة مع قانون الأهالي 1871 مما يجعلنا نستخلص فنقول : إن فرنسا لم تأت بجديد في قانون الأهالي وإنما درست التاريخ جيدا وخاصة القديم منه والمتعلق بالسيطرة الرومانية على شمال إفريقيا لتتبنى نفس السياسة وتكرر ما أتى به الرومان من قوانين ولكن كما أدت الممارسات الرومانية إلى اندلاع الثورات فإن قانون الأهالي الفرنسي أدى هو الآخر إلى اندلاع ثورات وهو ما يعني بمنطق الرياضيات أن نفس الأسباب تؤدي إلى نفس النتائج يعني أن فرنسا كررت التجربة الرومانية رغم فشلها مما يؤكد أن الفرنسيين لم يدرسوا تاريخ هذه الحقبة بتمحيص إذ كان عليهم أن يعتبروا من الممارسات الرومانية ومن التاريخ وذلك بانتهاج سياسة لينة تجاه الجزائريين وأن لايسنوا مثل هذا القانون أصلا.


الخاتمـــة

كررت فرنسا إذن ما أتاه الرومان في نوميديا وشمال إفريقيا عموما وسقطت في نفس الخطأ وتناست أنها سيطرت على أرض يرفض سكانها الامتهان والمذلة ولعل الأمير عبد القادر يبقى رمزا لرفض الاستعمار كما بقي تاكفاريناس رمزا لرفض البربر للوجود الأجنبي على أرضهم .

_________________


   
    
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://technologie.hooxs.com
شاعرة الجيل
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

مزاجي مزاجي : مبسوط
هوايتي هوايتي : الكتابة
المهنة : طالب
البلد البلد : فلسطين
الجنس الجنس : انثى
عدد المساهمات : 61
السٌّمعَة : 1
تاريخ الميلاد : 19/02/1998
تاريخ التسجيل : 21/08/2014
العمر : 20

مُساهمةموضوع: رد: صورة الجزائري من خلال قانون الأهالي 1871   الأربعاء أكتوبر 15, 2014 12:39 pm

لست بجزائرية 
ولكن مع هذا أشكر لك أخي الكريم هذا الجهد
ودي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin
Admin


مزاجي مزاجي : مستمتع
هوايتي هوايتي : الصيد
المهنة : مبرمج
الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1061
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 26/08/2013

مُساهمةموضوع: رد: صورة الجزائري من خلال قانون الأهالي 1871   الخميس أكتوبر 16, 2014 8:52 pm

شكرا على مرورك العطرalbino

_________________


   
    
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://technologie.hooxs.com
 
صورة الجزائري من خلال قانون الأهالي 1871
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» ثورة المقراني 1871م

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عالم التكنولوجيا :: 
منتديات التعليم الثانوي
 :: منتدى السنة الثانية ثانوي 2AS
-
انتقل الى: